القنصلية اللبنانية العامة في مونتريال

نشاطات القنصلية العامة

 

· تجمع وإضاءة شموع تضامناً مع الجيش والقوى الأمنية اللبنانية 12 آب 2014 (الصور)

تحت شعار "مع جيشنا ولو اغتربنا"، وتضامناً مع الجيش والقوى الأمنية اللبنانية، ووفاءً لأرواح الشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن لبنان في الأحداث الأخيرة في بلدة عرسال، دعا قنصل عام لبنان فادي زيادة أبناء الجالية إلى التجمع أمام مبنى القنصلية مساء الثلاثاء 12 آب 2014 لإضاءة الشموع والتوقيع على العلم اللبناني وتلاوة "قسم المغترب".

 

وقد لبّى الدعوة أكثر من ثلاثماية شخص، تقدّمهم رؤساء الطوائف الروحية اللبنانية في كندا: سيادة المطران بول مروان تابت، (مطران الموارنة في كندا)، سماحة السيد نبيل عباس (ممثل المجلس الشيعي الأعلى)، فضيلة الشيخ سعيد يوسف فواز (ممثل دار الفتوىسيادة المطران ابراهيم ابراهيم (مطران الملكيين الكاثوليك في كندا)، فضيلة الشيخ حسن عزالدين (ممثل مشيخة عقل الطائفة الدرزية الأب كميل اسحاق (ممثل عن الكنيسة السريانية الأرثوذكسية) وممثل عن الكنيسة الأرثوذكسية، وقد رفعوا إلى سعادة القنصل العام بياناً موقعاً منهم لدعم الجيش والقوى الأمنية اللبنانية (مرفق ربطاً).

 

كما شارك ممثلون عن كافة الأحزاب والتيارات السياسية وهم حزبي الكتائب والقوات، التيار الوطني الحر، تيار المستقبل، الحزب التقدمي الإشتراكي، حركة أمل بالإضافة إلى ممثلين عن الهيئات المدنية والثقافية والإجتماعية.

 

وقد تميّز الإحتفال بتلاوة "قسم المغترب" الذي أطلقه القنصل العام وردده كافة الحاضرين:

"نحلف بالله العظيم، نحن المنتشرين اللبنانيينن أن نبقى موحدين، بجذورنا متعلقين بهويتنا متمسكين، عن أرض اجدادنا مدافعين وللبلدان المضيفة لنا شاكرين، الى ابد الآبدين."

 

وقد تسلّم القنصل العام أعلاماً لبنانية موقّعة من قبل آلاف المواطنين من أبناء الجالية بعد "حملة توقيع العلم" التي أطلقتها القنصلية بالإشتراك مع كافة المراكز الدينية.

 

ويمكن تلخيص برنامج الإحتفال على الشكل التالي:

- كلمة لعريف الإحتفال الإعلامي بيار أحمرانيان

- النشيد الوطني ورفع العلم اللبناني محاطاً بالأعلام الموقّعة

- دقيقة صمت

- كلمة قنصل لنان العام وتلاوة "قسم المغترب"

- إضاءة الشموع على وقع الأناشيد الوطنية.

إن هذا اللقاء الذي جمع بضع مئات من اللبنانيين له رمزيته ودلالته الوطنية كونه جمع كافة رؤساء الأديان وفروع الأحزاب السياسية اللبنانية حول العلم اللبناني.

 

 

· حفل استقبال بمناسبة العيد الــ70 للإستقلال (الصور)

نظمت القنصلية اللبنانية العامة في مونتريال حفل استقبال بمناسبة الذكرى السبعين لاستقلال لبنان يوم الثلاثاء 19 تشرين الثاني 2013 في قاعة القصر البلدي لمدينة مون رويال. وقد تم تقديم عرض فني فلكلوري لبناني لفرقة "ليالينا"على وقع أغاني وطنية أدّاها الفنان نقولا الأسطا.

وفي إطار الاحتفالات بالعيد السبعين للاستقلال نظّمت القنصلية اللبنانية مسابقة للرسم في مبنى القنصلية (انظر الصور)كما أصدرت كُتيِّب يلخّص قصة الاستقلال اللبناني، طُبعت منه 2000 نسخة وُزِّعت على تلامذة المدارس اللبنانية التي تعلّم اللغة العربية (نسخة عن الكتيّب).

 

 

· مسابقة رسم منظمة في قنصلية لبنان العامة في مونتريال (الصور)

 

بمناسبة العيد الـــ٧٠ لاستقلال لبنان، نظمت قنصلية لبنان العامة في مونتريال مسابقة للرسم تحت عنوان: « Mon Liban….je le dessine! » شارك فيها ٢٥ طالب وطالبة من عمر ٩ إلى ١٥ سنة، يدرسون في مدارس الجالية التي تعلّم اللغة العربية.

أُجرِيَت المسابقة في القنصلية العامة يوم الأحد بتاريخ ٢٠١٣/١١/١٠  حيث تمّ تحويلها إلى "محترف فني" كبير، وذلك من أجل ترسيخ الإنتماء الوطني لدى المشاركين وإعطائهم الفرصة للرسم على أرض لبنانية وتحت العلم اللبناني.

كما تمّ تأليف لجنة من أربعة رسامين لبنانيين مهمتها الإشراف على المسابقة وتوجيه المشاركين واختيار أفضل ثلاث رسمات.

وقد شاركت مؤسسة  HACHEM – Encadrement des Cèdres في الإعداد لهذه المسابقة وتمّ توزيع الجوائز على الرابحين الثلاثة الأوائل خلال حفل عيد الإستقلال، على الشكل التالي:

الجائزة الأولى محمول LAPTOP   تقدمة Genatec

للتلميذة ماريا ماضي (٩ سنوات) من مدرسة مار مارون

الجائزة الثانية بطاقتين لحضور مباراة Hockey  تقدمة Inspec Sol

للتلميذ رايان حدّاد (١٣ سنة) من مدرسة مار افرام

الجائزة الثالثة قسيمة بقيمة ٢٥٠$ تقدمة Inspec Sol

للتلميذ عصام فضل الله (١١ سنة) من مدرسة الإمام الصادق

هذا وقد ساهم أعضاء اللجنة بإهداء قسائم لشراء معدات للرسم لخمسة تلاميذ استحقت رسماتهم التشجيع وهم: وسيم (١١ سنة) وأمير (١٥ سنة) شغري، ألان مطران (٩ سنوات - مدرسة المخلّص)، حسن مسلماني (١٢ سنة – مدرسة الأجيال)، وكارن نقّور (١٣ سنة).

 

· حفل استقبال للأساتذة المتطوعين بتعليم اللغة العربية (الصور)

 

أقام قنصل لبنان العام في مونتريال الأستاذ فادي زيادة وعقيلته حفل استقبال في دارته يوم الخميس ٢٠١٣/٠٦/٢٠ للأساتذة المتطوعين بتعليم اللغة العربية لأبناء وبنات الجالية اللبنانية.

 

وقد حضر الحفل حوالي الـــ ٧٠ معلم ومعلمة يمثلون كافة مدارس ومؤسسات الجالية اللبنانية التي تدرّس اللغة العربية وهي:

مدرسة كنيسة مار مارون

مدرسة الأجيال

مدرسة كنيسة مار أنطونيوس

مدرسة كنيسة المخلص

مدرسة المصطفى

مدرسة المركز الإسلامي اللبناني

مدرسة مسجد الأمّة الإسلامية

مركز كنيسة مار أفرام

مدرسة النور

تأتي هذه الدعوة تقديراً للتضحيات والعطاءات التي تُبذل من قِبل هؤلاء الأساتذة من أجل نشر وتعليم اللغة العربية لأن ما يقومون به يصبّ في خانة العمل الوطني لا سيما وأن الحفاظ على اللغة هو حفاظ على الهوية الوطنية.